الاستخبارات الإيرانية تؤكد ضلوع أحد أفراد الجيش في اغتيال العالم النووي فخري زاده

فجر وزير الأمن والاستخبارات الإيراني، محمود علوي، مفاجأة من العيار الثقيل، وقال إن “أحد أعضاء القوات المسلحة الإيرانية وفر الإمكانات لاغتيال العالم النووي، محسن فخري زاده”.

وأوضح علوي، في مقابلة مع التلفزيون الإيراني مساء أمس الاثنين، أن “الشخص الذي خطط وقام بالتحضير لعملية اغتيال العالم محسن فخري زاده هو أحد أفراد القوات المسلحة الإيرانية”، من دون الكشف عن هويته.

وأشار إلى أن “وزارة الاستخبارات الإيرانية حذرت قبل شهرين من اغتيال فخري زاده ووجود مخطط لاغتياله، حيث قام بجمع كافة المعلومات عن تحركات فخري زاده”، قائلا: “لقد أبلغناهم قبل خمسة أيام فقط بأن هناك مخططا لاغتيال العالم فخري زاده في ذات المكان الذي اغتيل فيه، فقط لم نكن نعلم موعد العملية”.

وتابع الوزير الإيراني أنه “بسبب عدم السماح لوزارة الاستخبارات بإجراء عمل استخباراتي في القوات المسلحة، طلبنا من القوات المسلحة تعيين ممثل للعمل على إمكانية القيام بعمليات ضد فخري زاده، لكن عملية الاغتيال نفذت قبل ترشيح ممثل”.2021
https://t.me/tasrebatnews

وسوم :