قراءة برلمانية لاستعراض سرايا الصدر المسلح: القانون “تحت أحذية السياسيين”

علق عضو مجلس النواب العراقي، باسم خشان، يوم الثلاثاء، على الانتشار المسلح لـ”سرايا السلام”، الجناح المسلح للتيار الصدري، بزعامة مقتدى الصدر، في بغداد والنجف وكربلاء.

وقال خشان، إن “هذا الانتشار رسالة مفادها بأن القانون أصبح تحت أحذية السياسيين”، بحسب قوله.

وأضاف أن “سرايا السلام، تابعة لجهة سياسية (التيار الصدري)، وهذه الجهة ترشح للانتخابات، وهذه مخالفة صريحة وعلنية لقانون الأحزاب، الذي يمنع أي حزب له جناح مسلح من المشاركة بالعملية الانتخابية والسياسية بصورة عامة، لكن الكارثة الكبيرة ان كل الاحزاب المشاركة في السلطة هي لها اجنحة مسلحة خارج سيطرة الدولة”.

وأضاف خشان وهو سياسي مستقل، أن “ما حصل من انتشار مسلح لعناصر سرايا السلام، هو خرق كبير وفاضح للقانون، وعلى الدولة العراقية التصرف كدولة وتتعامل مع هكذا مظاهر مسلحة خارج سيطرتها أو تتحمل عواقب ما سيجري بعد هذا الانفلات الأمني”.

وأظهرت مقاطع فيديو تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الاثنين، قيام عناصر سرايا السلام باستعراض مسلح في شوارع العاصمة بغداد.

ويأتي الاستعراض بعد كشف صالح محمد العراقي المقرب من الصدر عن ورود معلومات بأن هناك “اتفاقاً بعثياً داعشياً وبعض المندسين معهم للهجوم على بعض المقدسات في النجف الاشرف وكربلاء المقدسة والعاصمة بغداد”، وهو حديث لم تؤكده السلطات الأمنية العراقية.

وبعد ذلك عقد “ابو ياسر” المعاون “الجهادي” لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يوم الاثنين، اجتماعاً أعلن فيه “الجهوزية التامة” للدفاع عن المقدسات.

وكشف مصدر في “سرايا السلام” التابعة للتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر عن إعلان “النفير العام”، بين صفوف مقاتليها إثر ورود معلومات بنية داعش شن هجمات “كبيرة” وإثارة الفوضى في العاصمة بغداد ومحافظات أخرى.

وسوم :