الصدر عن انتشار سرايا السلام: لو كان فيه انتقاص من الدولة لما رضيت به

في مؤتمر صحفي:السيد الصدر: نحن مع هيبة الدولة
عدّ زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يوم الأربعاء النفير العام لجناح التيار العسكري ما تُعرف بـ”سرايا السلام” ليس فيه “انتقاص لهيبة الدولة”، مؤيداً في الوقت ذاته إشراف الأمم المتحدة على الانتخابات المبكرة المزمع إجراؤها في نهاية العام الحالي شريطة عدم تدخل دول الخارج بها.
وقال الصدر في مؤتمر صحفي عقده اليوم في مقر إقامته في منطقة الحنانة بمدينة النجف، ان “هذا الانتشار الأمني لسرايا السلام لو كان فيه انتقاص لهيبة الدولة لما رضيت به ابداً”، مردفا بالقول “نحن مع هيبة الدولة، و اكرر ضرورة الحفاظ على هيبة الدولة من أي طرف سواء كان داخليا أم خارجيا”. 
ووفقا للصدر فإن “القوات الأمنية في حالة انهيار وضعف”، مشيرا الى ان “الكثير من أصحاب ودعاة العنف يعتدون على عناصر قوات الأمن وحينما أُشاهد الجيش والشرطة قتلى وجرحى في المستشفيات وما يتعرضون له من ظلم وتعسف وعنف والحكومة ساكتة فأنا لا أستطيع السكوت وإذا يتصور المتظاهر ان القوات الأمنية تدافع عن الفاسدين كلا فهم لا يفعلون ذلك”.
وعن موقفه من الإشراف الأممي للإنتخابات قال زعيم التيار الصدري إن هذا الأشراف مرغوب به شريطة عدم التدخل من باقي الدول.
وتنشر “it news” أبرز ما تضمنه المؤتمر من محاور كما هو مبين:

وسوم :