ائتلاف المالكي يرد على الصدريين “المشككين”: موعدنا الساعات الأخيرة للإنتخابات   

رد ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، اليوم الأربعاء، على تشكيك قوى سياسية شككت بنتائج الانتخابات البرلمانية المقبلة في حال عدم حصولها على منصب رئاسة الوزراء.

وقال حيدر اللامي، إن “القوى السياسية التي تشكك في نزاهة الانتخابات البرلمانية المقبلة، هو تشكيك في الانتخابات نفسها وليس في نتائجها”، مشدداَ أنه “لا يجوز القول اذا لم افز فالانتخابات مزورة.. هذا كلام غير مقبول”.

وأضاف اللامي أنه “لا يمكن أن يكون هناك تشكيكاً من الآن بنتائج الانتخابات”، مؤكداً أن “هذا التشكيك هو هادم للانتخابات وللعملية الانتخابية”.

وبين أن “نتائج الانتخابات لا يمكن حسمها من الآن”، موضحاً أن “هذه النتائج تحسم ويكون فيها تغييرات كبيرة وجوهرية في الساعات الاخيرة من العد والفرز، وهذا ما يجري في كل العالم وليس في العراق فقط، واخرها ما جرى في الانتخابات الرئاسية الامريكية”.

 

وأوضح أنه “لغاية الآن نحن لا نعرف هل ستجري الانتخابات المبكرة في شهر تشرين المقبل ام سوف تؤجل من جديد، كما لا نعرف هل سيحل مجلس النواب العراقي نفسه لغرض اجراء هذه الانتخابات، خصوصاً ان حل البرلمان العراقي نفسه بشكل ذاتي وبالأغلبية امر صعب”.

وكان القيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي قال في حوار متلفز، إن تياره مصمم على حصد منصب رئاسة الوزراء من أجل القضاء على الفساد والسرقات وبسط الامن وإنعاش قطاع الخدمات في العراق وخاصة المدن الفقيرة.

واشار الزاملي إلى أن “ذهاب كرسي رئاسة الوزراء إلى جهة أخرى غير التيار الصدري، فهذا يعني أن الانتخابات مزورة”، محذراً من “تدخل جهات داخلية وخارجية في مسألة التصويت البايومتري”.

وسوم :