بعد ظهوره في تسجيل مصور أمس تشكيك في تقرير أممي أفاد باعتقال زعيم القاعدة في اليمن

شكك موقع “سايت” الأمريكي ومسؤولان قبليان يمنيان بتقرير أممي أفاد باعتقال زعيم تنظيم “القاعدة” في اليمن خالد باطرفي، في أكتوبر الماضي، وذلك بعد أن نشر التنظيم تسجيلا مصورا له.  

وقال باطرفي في تسجيل مصور نشره التنظيم، أمس، تحت عنوان “أمريكا والأخذ الأليم” ومدته 20 دقيقة و22 ثانية، “ما حادثة الكونغرس إلا غيض من فيض ما سيأتي عليهم باذن الله”، في إشارة إلى الهجوم الذي استهدف الكونغرس في السادس من كانون يناير.  
واعتبر “سايت” المتخصص في مراقبة مواقع الجماعات المتطرفة أن التسجيل يشكك في تقرير الأمم المتحدة الذي أفاد باعتقال باطرفي في أكتوبر الماضي في اليمن، بحسب “فرانس برس” وتابعها “ناس”.  
والتقرير الذي أعده فريق مراقبة تابع للأمم المتحدة وأرسل لمجلس الأمن، أشار إلى أن باطرفي المعروف باسم أبو مقداد الكندي والذي تولى قيادة التنظيم قبل عام اعتقل خلال عملية في أكتوبر أدت أيضا إلى مقتل نائبه سعد عاطف العولقي.  
غير أن مسؤولين قبليين محليّين في محافظة البيضاء وسط اليمن حيث ينشط التنظيم قالا لوكالة “فرانس برس” إن هناك احتمالا كبيرا بأن باطرفي لم يعتقل، وأن من أوقف هو قيادي آخر في الجماعة.  
 وباطرفي الذي يعتقد أنه في الأربعينيات من العمر تولى قيادة التنظيم في فبراير 2020 بعد مقتل زعيمه السابق قاسم الريمي في ضربة جوية أمريكية في اليمن.  
 وتنظيم “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب “نشأ عام 2009 وتعتبره الولايات المتحدة أخطر فروع تنظيم “القاعدة” في العالم.  

وسوم :