وزيرة الهجرة: لن نقبل بالعودة القسرية للعوائل القاطنة في المخيمات

أكدت وزيرة الهجرة والمهجرين إيفان فائق جابرو، الخميس، عدم القبول بالعودة القسرية للعوائل القاطنة في المخيمات، فيما اشارت الى ان” عودة النازحين مرهونة بإعمار البنى التحتية والدور المهدمة وتوفير فرص العمل في مناطقهم.

وذكرت الوزارة في بيان تلقت/تسريبات نيوز /نسخة منه، ان”جابرو أكدت لن تكون هناك اي عودة قسرية للأسر النازحة بحسب الخطة التي أعدتها الوزارة بالتعاون مع الجهات الأمنية والحكومات المحلية التي تمكنت من تسهيل إعادة أكثر من 66 ألف عائلة طوعيا وبشكل انسيابي”.
وطالبت جابرو، منظمات الأمم المتحدة الشريكة بدعم توجهات الحكومة المتمثلة بوزارة الهجرة والمحافظة بـ ” تكثيف عملها خارج المخيمات، و زيادة جهودها في مناطق العودة، من خلال بناء دور واطئة الكلفة للاستفادة منها في إسكان العوائل النازحة التي تعرضت منازلها للهدم ابان سيطرة عصابات داعش الارهابية، فضلا عن توفير فرص عمل للعائدين عن طريق المشاريع المدرة للدخل “.

وتابعت ان” الوزارة لديها خطة عمل مع المفوضية تهدف للحد من استغلال النازحين في المخيمات لأغراض سياسية، مردفة بالقول ” لابد من التعامل مع هذا الملف بشكل إنساني بحت، بعيداً عن الطابع السياسي”.
وجددت جابرو بحسب البيان دعوتها الى المجتمع الدولي لتوفير برامج إعادة تأهيل أفضل تصميماً وتمويلا للنازحين الباقين في المخيمات، مبينة ان” عملية إعادة دمجهم تتطلب مستوى من التنسيق والابتكار كمشاريع لتأهيلهم بطريقة تدريجية لمحو الأفكار السلبية المتبقية من رواسب الماضي وجعلهم مواطنين مؤهلين لممارسة حياتهم الطبيعية كباقي الناس”.

وسوم :