الحشد الشعبي ينفي وجود أناشيد طائفية و يوضح طبيعة الانتشار في سنجار..

أوضحت قيادة الحشد الشعبي في محافظة نينوى، اليوم الخميس، طبيعة الانتشار الأخير لقوّاتها، فيما نفت الأنباء المتداولة بشأن حصول استفزازات للسكان المحليين، عبر تشغيل “أناشيد طائفية”.
وقال القيادي في عمليات نينوى للحشد الشعبي، شايع الداودي”إن “قوات الحشد الشعبي انتشرت مجدداً في قضاء سنجار، وذلك للسيطرة على القضاء ومنع حدوث أية خروقات أمنية فيه”.
وأضاف، أن “إعادة الانتشار جاءت وفقاً لتغييرات في الخطة الأمنية بالقضاء، وهدف قيادة الحشد الشعبي في المنطقة هو منع دخول الإرهابيين مجدداً”.
وتابع، أن “الأصوات التي تتحدث عن وجود استفزازات طائفية أثناء إعادة الإنتشار، غير صحيحة، وهدفها زرع الفتنة، في حين أن قوات الحشد الشعبي تضم من أبناء المكون السني والشيعي والإيزيدي والكردي”.
ونفى قيام الحشد الشعبي بـ”ممارسة أي سلوك غير مقبول، وإننا نبحث عن الاستقرار في المنطقة، وتعزيز تماسك أهلها، وعلاقتنا جيدة بجميع المواطنين هنا”.
وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا أنباء عن حصول “استفزازات” من قبل بعض قوات الحشد الشعبي في المنطقة.

https://t.me/tasrebatnews

وسوم :