مواطن تظهر براءته بعد قضائه 18 عام بالسجن ظلماً.. ويمنح 3.46 مليون دولار

اُتهم المواطن البولندي توماس كوميندا باغتصاب وقتل فتاة تبلغ من العمر 15 عاماً، وحُكم عليه بـ25 عاماً من السجن، أمضى منها 18 قبل أن تظهر أدلة للطب الشرعي نفت ضلوعه في التهمة الموجهة إليه

وقررت الحكومة البولندية، منحه أكبر تعويض في تاريخها بقيمة 3.46 مليون دولار بسبب الظلم الذي وقع عليه لمدة 18 سنة، قبل أن تظهر أدلة للطب الشرعي عدم ضلوعه في التهمة الموجهة إليه، وفق (عبِّر).
وقد قُبض على “كوميندا”، وهو في الـ23 من عمره ليمضي أجمل فترات شبابه في السجن.

وفي العام الماضي، قضت محكمة في وارسو بسجن شخصين لمدة 25 عاماً بتهمة ارتكاب جريمة القتل نفسها، والحكم ببراءة توماس لتبدأ رحلته لتحصيل التعويض على سنوات عمره المهدرة.

و طلب “كوميندا” تعويضاً عن سجنه بقيمة 4.84 مليون دولار، إلى جانب تعويض بقيمة 217 ألف دولار عن أضرار لحقت به نتيجة السجن الخاطئ، وشملت 3 محاولات انتحار، ومنحته المحكمة ثلثي المبلغ المطلوب.

وسوم :