الكعبي يحذر من المساس بمخصصات الرعاية الاجتماعية ويدعو اللجنة المالية لعدم التأثر بالضغوطات السياسية

تحدث نائب رئيس البرلمان، حسن الكعبي، الاثنين، عن ضغوطات سياسية تمارس على اللجنة المالية بملف مخصصات الرعاية، محذرا من المساس بها.
وحذر الكعبي، في بيان، من “المساس بتخصيصات شبكة الرعاية الاجتماعية او التقليل منها في ظل تفشي جائحة كورونا والازمة الاقتصادية التي يمر بها العراق، اضافة الى قرار زيادة سعر صرف الدولار الذي ساهم بشكل كبير بتقليل مقدار الرواتب بشكل عام و جعل قيمة الدينار ضعيفة جدا وانهك كاهل الشرائح الفقيرة والوسطى”، مستغربا من “حذف المادة المتفق عليها بمسودة الموازنة بحضور وزير العمل والخاصة بزيادة تخصيصات الرعاية الاجتماعية”.
وقال نائب رئيس البرلمان: “في الوقت الذي نثمن فيه الجهود المبذولة من قبل اللجنة المالية النيابية طيلة الفترة الماضية من اجتماعات واستضافات لاستكمال مشروع قانون الموازنة، فإننا ندعوها الى عدم التأثر بالضغوطات السياسية والاهواء والمزاجات التي تمارس بحجة تنمية وتشجيع وزيادة تخصيصات بعض القطاعات على حساب المشمولين برواتب الرعاية الاجتماعية”، عادا “الاجراء المُتخّذ يلحق ضررا بليغا بالشرائح الفقيرة والوسطى من ابناء المجتمع العراقي”.
وكان النائب الاول قد حضر اجتماعين منفصلين للجنة المالية بحضور وزير العمل والشؤون الاجتماعية جرى خلالهما الاتفاق و التأكيد على زيادة التخصيصات المالية لجميع المشمولين بالرعاية الاجتماعية وعدم المساس بها حتى اي ظرف  

وسوم :