رغد صدام حسين عن تبوئها لمناصب سياسية في العراق: كل شيء وارد

أكدت رغد ابنة رئيس النظام السابق صدام حسين، ان كل الخيارات واردة بشان تبوئها لمناصيب سياسية في المستقبل القريب في العراق.

وشددت في لقاء خاص مع قناة “العربية” في جزئه الأول من سلسلة حصرية بدأت اليوم الاثنين، على أن العراق هو ميزان المنطقة والبوابة الشرقية الحامية للمنطقة.

كما اعتبرت أن وقت حكم صدام حسين كان وقت عز للعراق، لكنها أقرت أيضا أنه كان يتم التعامل بقسوة في حالات معينة.

وقالت إنه “عندما يكون رئيسك صدام حسين عليك أن تختار بين الرخاء والحرية”.

وعند سؤالها عن تبوئها لمناصب سياسية في المستقبل القريب أجابت أن كل شيء وارد وكل الاقتراحات موجودة.

كما لم يخلُ الحديث عن الغزو الأميركي للعراق عام 2003 الذي بسببه تركت العراق ولجأت إلى سوريا ثم الأردن.

وتطرقت ابنة صدام حسين إلى ذكريات طفولتها التي قضتها مع والدها. وقالت إنها حظيت بعطف والدها ولم يكن يستعمل معها أو مع أخواتها القساوة والترهيب كما يشاع.

وقالت “لا يمكن للجو العائلي المنزلي أن يخلو من التدخلات السياسية”، فتحدثت رغد صدام حسين عن استقبالها لحاكم بيلاروسيا في غياب أمها التي تغيبت لظرف عائلي خاص. كما أصبحت للمرة الأولى في موقفٍ صعب يجب أن تتخذ فيه قراراً بالدفاع عن والدها عندما تم إلقاء القبض عليه

وسوم :