لندن تتحدث عن مصير الشيخة “لطيفة” وإمكانية فرض عقوبات على الإمارات

أعرب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب عن بالغ قلق المملكة المتحدة إزاء نشر فيديو جديد تتحدث فيه الشيخة لطيفة، ابنة حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، عن احتجازها بأمر من والدها.

وسائل إعلام: ابنة حاكم دبي تقول إنها محتجزة كرهينة وتخشى على حياتها (فيديو)
وأكد راب في حوار مع قناة “سكاي نيوز” اليوم الأربعاء، ردا على سؤال عما إذا كان يؤيد ضرورة أن تقدم الإمارات دليلا على أن الشيخة لطيفة لا تزال على قيد الحياة، أن لندن سترحب بذلك، قائلا: “في ضوء ما شاهدناه أعتقد أن الناس على المستوى الإنساني يريدون أن يروا أنها على قيد الحياة وبخير بالطبع”.

ووصف وزير الخارجية البريطاني الفيديو الجديد بأنه “لقطات محزنة متعلقة بقضية معقدة جدا”، مبديا قناعته بأن النهج الصحيح إزاء هذا الملف يتمثل في متابعة مستجدات الموضوع عن كثب بالتزامن مع التحقيق في القضية من قبل الأمم المتحدة.

وأكد راب أن المفوضة الأممية السامية لحقوق الإنسان، ميشال باشليت، ستتابع ملف الشيخة لطيفة.

وردا على سؤال عما إذا كانت بريطانيا ستفرض عقوبات على الإمارات على خلفية قضية الشيخة لطيفة، قال الوزير: “ليس من الواضح لي ما إذا كانت ستتوفر هناك أدلة لتأييد مثل هذا الإجراء”.

وفي حوار مع إذاعة “بي بي سي” اليوم، شدد راب على أن بريطانيا لا تتهرب من مسؤولياتها في قضايا حقوقية حساسة مثل ملف الشيخة لطيفة، لكن ليس من السهل فرض عقوبات، ويجب أن تكون هناك “عتبة قانونية محددة بشكل صارم”.

وقالت الشيخة لطيفة (35 عاما) في الفيديو الجديد إنها لا تزال محتجزة كرهينة في فيلا منذ توقيفها لدى محاولتها الفرار من البلاد في عام 2018.

وسوم :