زيباري: من يقف وراء هجوم أربيل عراقي.. هذا هدفه

قال القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني وزير الخارجية الأسبق، هوشيار زيباري، إن من يقف وراء الهجوم الذي تعرض له مطار أربيل ومحيطه قبل أيام، “عراقي”، فيما كشف عن الهدف منه.

وأوضح زيباري، في حديث متلفزتابعته “تسريبات نيوز”، إن “قصف أربيل في هذا الوقت يظهر أجندات لم نتعرف عليها إلى الآن”.

وفيما رأى أن “استهداف أربيل هدفه زعزعة الأمن”، أضاف، أن “من يقف وراء القصف عراقي والهدفَ كان المدنيون”.

ولفت إلى أن “قصف أربيل اختبار للإدارة الأمريكية الجديدة في تعاملها مع ملفات المتطرفين والإرهاب”.

وفي سياق منفصل، ذكر زيباري أن “الإقليم باع النفط دون الرجوع لبغداد بعد قطع التمويل المالي عام 2014″، مضيفا أن “الصيغة الجديدة التي ارسلتها الحكومة للموازنة مرضية وعادلة”.

وفي ليل الاثنين الماضي، تعرض مطار أربيل إلى قصف صاروخي، تبنته جماعة تطلق على نفسها “سرايا أولياء الدم”، أسفر عن مقتل متعاقد، واصابة 5 آخرين بينهم جندي أميركي.

وسوم :