إحباط عمليات ارهابية وانتحارية لإستهداف سكان بغداد

كشف المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، السبت، عن تفاصيل عملية الطارمية، فيما أكد قائد عمليات بغداد اللواء الركن أحمد سليم، احباط عمليات ارهابية وانتحارية لاستهداف سكان العاصمة بغداد.

وقال رسول، إن “العملية الامنية جاءت إثر متابعة لعناصر عصابات داعش الارهابية في قضاء الطارمية شمال بغداد”.

وأضاف، أن “اللواء 59 التابع للفرقة التاسعة من الجيش قام بنصب كمين للارهابيين وبمشاركة من الحشد العشائري، وأنه جرى اشتباك مع الارهابيين تمكنت اثره الاجهزة الامنية من قتل جميع الارهابيين”، لافتا الى أنه “تم التعرف بين القتلى على جثة ما يسمى بالمسؤول الاداري والعسكري لعصابات داعش شمال بغداد وما يسمى بالمسؤول الاعلامي لداعش الارهابي في قضاء الفلوجة”.

ووصف رسول، هذه العملية بأنها “ضربة موجعة لبقايا فلول عصابات داعش الارهابية، وأنها تمت خلال متابعة دقيقة من قبل القائد العام للقوات المسلحة الذي كان متواجدا خلال انطلاق هذه العملية”، مشيرا الى أن “القائد العام للقوات المسلحة أكد خلال حضوره الى قضاء الطارمية على استمرار توجيه الضربات الموجعة ومطاردة فلول داعش الارهابية”.

 

ولفت، الى أن “حضور القائد العام للقوات المسلحة واشرافه على العملية الامنية يعد رسالة معنوية تؤكد متابعته واشرافه على سير العمليات العسكرية”.

وبين أن “العملية تمت بالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة وبحضور قائد عمليات بغداد ومعاون قيادة العمليات، وأن القوات العسكرية مستمرة بدك فلول الارهاب وأنها لن تتوانى في توجيه الضربات القاصمة لبقايا عصابات داعش الارهابية”.

من جانبه، أشار قائد عمليات بغداد اللواء الركن أحمد سليم، الى أن “قوة من عمليات بغداد متمثلة باللواء المشاة 59 الفرقة السادسة تحركت بعد ورود معلومات عن وجود مضافة للعدو يتم فيها عقد اجتماعات لعصابات داعش الارهابية”.

وأضاف سليم، أن “القوة تمكنت من قتل 5 ارهابيين بينهم المسؤول العسكري والاداري العام لشمال بغداد واعلامي ولاية الفلوجة”.

وتابع أن “الاجتماع الارهابي كان يروم تنفيذ عمليات ارهابية وانتحارية في بغداد”.

وسوم :