الخدمات النيابية: بغداد ليست بحاجة لمؤتمر دولي للإعمار بل للتخلص من الفاسدين

أكدت لجنة الخدمات النيابية، الاثنين، أن بغداد ليست بحاجة لمؤتمر دولي لإعمارها بل للتخلص من المسؤولين المفسدين في امانة العاصمة.

وانتقد عضو اللجنة النائب علاء الربيعي “دعوة امين بغداد بعقد مؤتمر دولي لإعمار العاصمة بحضور مستشارين دوليين”، مبينا ان “بغداد ليست بحاجة لمثل هكذا مؤتمرات بقدر حاجتها لإطلاق حملة خدماتية واسعة، فضلا عن التخلص من المسؤولين المتهمين بالفساد داخل الامانة”.

ولفت الربيعي، إلى ان “امانة بغداد باتت مؤسسة منهكة وعاجزة عن تقديم خدمات يطمح اليها المواطن وبالنتيجة لا يمكن الاستفادة من المؤتمر ومن المستشارين الدوليين”.

واضاف عضو لجنة الخدمات النيابية، ان “بغداد والمحافظات الاخرى بأمس الحاجة لأيادي مخلصة ومهنية وكفوءة للتحرك الخدماتي العملي التنفيذي المباشر من رفع النفايات، والاكساء والنظافة والتأهيل لشبكات الصرف الصحي، دون اللجوء الى خبرة المستشارين الدوليين في ذلك”، مشددا على ان “رقابة العمل داخل الامانة ومحاربة الفاسدين يصنع التطور الذي يبتغيه المواطن”.

وسوم :