خلال أسبوع.. خامس حالة قتل :العثور على جثة لاجئة عراقية في مخيم الهول

عثرت قوى الأمن الداخلي (الاسايش) ليلة أمس الخميس على جثة لاجئة عراقية في مخيم الهول شرق الحسكة بمنطقة الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا.

وتعتبر حالة القتل هذه، الخامسة منذ بداية شهر آذار الجاري، بعد قتل أربعة عراقيين من قبل مجهولين في الأربعة ايام الماضية.

وقال مصدر أمني إن “قوى أمن المخيم عثرت في وقت متأخر من ليلة أمس على جثة اللاجئة العراقية مريم احمد مكحول مقتولة بطلق ناري في الرأس والصدر”.

وأوضح المصدر ان “الشابة العراقي في العقد الثاني من العمر وتقطن في القسم الأول من المخيم”.

ونوه المصدر إلى أن ” أصابع الاتهام تتجه لخلايا تنظيم داعش بالوقوف خلف عمليات القتل التي تحدث داخل المخيم”.

وقال كريم النوري، وكيل وزارة الهجرة العراقية، في تصريح صحفي الشهر الماضي إن “مخيم الهول أصبح من ضحايا عصابات داعش، وهو أرض خصبة لاستنبات الجماعات الإرهابية، وهناك ضرورة لوضع حلول فورية له، باعتباره قنبلة موقوتة”.

وأضاف، أن “احتمال عودة نازحي الهول الى العراق لم يبت به، وهناك رفض بشأن عودتهم، بسبب خطورتهم”.

ويشهد مخيم الهول منذ العام الماضي حوادث اغتيالات مستمرة ضمن المخيم حتى باتت تتكرر بشكل شبه يومي في ظل توجيه اتهامات لخلايا تنظيم داعش داخل المخيم.

ومنذ بداية العام 2021، بلغت احصائية القتلى في مخيم الهول 32 شخصاً، ستة منهم قتلوا بأداة حادة والبقية بطلقات من مسدسات.

ويعد مخيم الهول من أكبر المخيمات التي تحوي أُسر وأفراد تنظيم “داعش” في شمال شرق سوريا ويقطن فيه أكثر من 60 ألف شخص من مواطنين سوريين وجنسيات أخرى مختلفة.

وسوم :