جماهير باريس تهين بيكيه وشاكيرا واتهامات بالدعارة

خصصت جماهير باريس سان جيرمان عشية مباراة الإياب لدور الـ16 من دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة، لافتة هجومية لشاكيرا، نجمة الغناء الكولومبية، وصديقة مدافع البلوغرانا، جيرارد بيكيه.
ورفع مشجعو الفريق الباريسي لافتة مهينة في حق المغنية الشهيرة شاكيرا، حملت عبارة “شاكيرا لا جونكيرا”، وهي مدينة تقع على الحدود ما بين كتالونيا وفرنسا واشتهرت بالدعارة، في تلميح مهين. 

ولاقت صور اللافتة استهجانا عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل عدد من الصحفيين ومنظمات حقوقية للمرأة، إضافة لعشاق ومحبي النجمة الكولومبية ذات الأصول اللبنانية، مستنكرين مثل هذه التصرفات وإقحام شاكيرا في محاولات استفزاز صديقها بيكيه قبل المباراة الحاسمة.

وانطلقت حملة مناهضة تحت هاشتاغ “إحترموا شاكيرا #RespectShakira”، بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة، واصفين اللافتات  بـ”الرخيصة” والتي “تحط من قيمة المرأة”. 

وذهب البعض في التذكير أن شاكيرا امرأة ناضلت بلا كلل من أجل حقوق الفئات الأكثر حرمانا، ورفض التصريحات المشينة ضدها وضد أي امرأة.

وكما ذكرت إحدى الحقوقيات على تويتر: “من المعيب في عام 2021 أن تعتبر المرأة سلعة أو أن تهان بهذا الشكل في عالم كرة القدم، خصوصا لشخص بحجم وتاريخ شاكيرا الفني”، مرفقة تغريدتها بإحدى اليافطات المهينة التي حملها جمهور باريس وكتب عليها “شاكيرا للجميع”

وسوم :