ارتفاع أسعار النفط على خلفية بيانات الصين القوية وتوتر في الشرق الأوسط

ارتفعت أسعار النفط يوم الثلاثاء حيث أظهرت بيانات من الصين ارتفاع نمو واردات ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم وبسبب التوترات في الشرق الأوسط بعد أن قالت جماعة الحوثي اليمنية إنها أطلقت صواريخ على مواقع نفطية سعودية.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 22 سنتا أو 0.35 بالمئة إلى 63.52 دولارا للبرميل بحلول الساعة 05:03 بتوقيت جرينتش بينما ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي 23 سنتا أو 0.39 بالمئة إلى 59.93 دولارا للبرميل.

ونمت صادرات الصين بوتيرة قوية في اذار في دفعة أخرى للانتعاش الاقتصادي للبلاد مع انتعاش الطلب العالمي وسط التقدم في لقاحات COVID-19 في جميع أنحاء العالم ، في حين قفز نمو الواردات إلى أعلى مستوى في أربع سنوات.

كما قفزت واردات النفط الخام إلى الصين بنسبة 21٪ في اذار من قاعدة منخفضة للمقارنة قبل عام مع تكثيف المصافي لعملياتها وسط طلب قوي على الوقود مع انحسار جائحة COVID-19.

وقالت جماعة الحوثي اليمنية يوم الاثنين إنها أطلقت 17 طائرة مسيرة وصاروخين باليستيين على أهداف بالسعودية، من بينها منشآت تابعة لشركة أرامكو السعودية في الجبيل وجدة ، لكن لم يكن هناك تأكيد فوري من السعودية.

أدى تباطؤ معدل التطعيمات في أوروبا وتوقع إمدادات إضافية من النفط من إيران في الأشهر المقبلة إلى الحد من مكاسب الأسعار.

وقال إدوارد مويا، كبير محللي السوق في OANDA: “أسعار النفط الخام في نمط الانتظار حيث تواصل بعض الاقتصادات المتقدمة اتخاذ خطوات نحو مناعة القطيع بينما تواصل بعض الدول الكفاح من أجل إحباط انتشار الفيروس”.
https://t.me/tasrebatnews

وسوم :