مجلس السليمانية يحمل الحكومة ارتفاع اسعار البنزين ويعد بمحاسبة برلمانية

حمل رئيس لجنة الطاقة والصناعة في مجلس محافظة السليمانية كريم علي، يوم الثلاثاء، الحكومة المحلية لمحافظة السليمانية ووزارة الثروات الطبيعية مسؤولية ارتفاع اسعار البنزين في اقليم كوردستان، متوعدا بعقد جلسة لبرلمان الاقليم لمناقشة الامر.

وقال علي في مؤتمر صحفي عقده بمبنى مجلس محافظة السليمانية إن “ارتفاع اسعار الوقود والبنزين في المحافظة شيء مؤسف ويتجه الى وضع صعب وتتحمله بالذات وزارة الثروات الطبيعية في اقليم كوردستان والتي قررت منذ عام 2021 زيادة الكمارك 300-400 الف دينار للشاحنات البنزين والنفط”.

واضاف أنها “تجني 7 دولارات لكل طن من الوقود، هناك 5 الاف طن يوميا فقط في محافظة السليمانية ولا تصرف للطرق ولا نعرف اين تذهب؟,مما زاد من اسعار البنزين”.

وتابع علي، “هناك شركات خاصة تابعة للاحزاب متنفذة تستحوذ على الوقود وتبيعها باسعارها التي تناسبها دون مراقبة او تحت سيطرة الحكومة ولا تفحص في المنافذ قبل الدخول لصالحيتها من عدمها ,ولم نرَ استجابة جدية من محافظ السليمانية بخصوص هذا الموضوع وسنذهب الى برلمان كوردستان لوضع حد لهذا الاستغلال والارتفاع على حساب المواطن”.

وسوم :