“اتقوا الله نحن في رمضان”.. متحدث باسم الجيش الإسرائيلي يرد على “الشامتين” في قتلى جبل الجرمق

انتقد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، من وصفهم بـ”الشامتين” من العرب في مقتل 45 شخصا بحادث جبل الجرمق في إسرائيل “خاصة أنه حصل في رمضان”، ورد عليهم ببيت شعر عربي قديم.

وقال أدرعي في تغريدة نشرها اليوم الجمعة عبر “تويتر”: “فقل للشامتين بنا أفيقوا سيلقى الشامتون ما لقينا. نكتفي بهذا القول للشامتين بالحادث الأليم الذي ألم بشعبنا في جبل ميرون”.

“فقل للشامتين بنا أفيقوا سيلقى الشامتون ما لقينا”. نكتفي بهذا القول للشامتين بالحادث الأليم الذي ألم بشعبنا في جبل #ميرون، ونضيف، لا تعيروننا بمصيبة ألمت فينا، فنحن قوم لا نتمنى الأذى للأخرين، #حسبي الله ونعم بالوكيل بالساخرين. اتقوا الله على الأقل في #رمضان!

وتابع أدرعي: “ونضيف، لا تعيروننا بمصيبة ألمت فينا، فنحن قوم لا نتمنى الأذى للآخرين، حسبي الله ونعم الوكيل بالساخرين. اتقوا الله على الأقل في رمضان”.

وأكدت السلطات الإسرائيلية الجمعة ارتفاع حصيلة ضحايا حادث انهيار المدرج والتدافع في جبل الجرمق قرب صفد إلى 45 قتيلا إضافة إلى أكثر من 100 جريح.

ووقع الحادث ليل الخميس إلى الجمعة خلال الاحتفالات بعيد الشعلة (لاغ باعومير) وشارك فيها 100 ألف شخص، حيث تعرض البعض للاختناق أو السحق ولم يلحظهم أحد حتى صدر نداء استغاثة عبر مكبرات الصوت.

وسوم :