عفو عام في سورية يستثني جرائم الإرهاب

أصدر الرئيس السوري  بشار الأسد اليوم الأحد مرسوماً تشريعياً يقضي بمنح عفو عام عن مرتكبي الجنح والمخالفات والجنايات الواقعة قبل تاريخ  2 أيار/مايو الجاري.
ويستثنى المرسوم عقوبات  التجسس والإرهاب ومخالفات البناء  وقانون حماية المستهلك.
وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء ( سانا) اليوم أن المرسوم  خفض عقوبة الإعدام إلى عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة، وعقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة إلى الأشغال الشاقة المؤقتة لمدة 20 عاماً، شريطة إسقاط المتضرر حقه الشخصي.
ويشمل هذا العفو أوسع شريحة من المحكومين والموقوفين، أو مَن تحت المحاكَمة، وأوسع طيف من الجرائم، وجميع الجنح والمخالفات، ويمنح المرسوم فرصة أطول للهاربين والمطلوبين ليقوموا بتسليم أنفسهم.
وكان الأسد  أصدر خلال سنوات الـ 10 الماضية العديد من مراسيم العفو بعضها خاص بالفرار من الخدمة العسكرية وأخرى تتناول العقوبات الجنائية والجزائية .
وأصدر الأسد مرسوم عفو في 22  آذار / مارس 2020  والذي عمل على إطلاق سراح مساجين بسبب جائحة كورونا .

وسوم :