بسبب “ثأر عشائري”.. اغتيال ضابط في وزارة الداخلية بمحافظة ميسان

أفاد مصدر أمني في محافظة ميسان، يوم الثلاثاء، باغتيال ضابط برتبة نقيب بوزارة الداخلية جنوبي المحافظة، مشيراً إلى أن الاغتيال “ثأراً عشائري”.

وقال المصدر إن مسلحين مجهولين فتحوا نيران أسلحتهم باتجاه ضابط برتبة نقيب في قوات الرد السريع، كان يقود سيارته في ناحية علي الشرقي جنوبي ميسان، ما أسفر عن مصرعه مع شخص آخر كان معه، على الفور..

وأضاف أن قوة أمنية طوقت مكان الحادث ونقلت الجثتين إلى دائرة الطب العدلي، فيما فتحت تحقيقاً لمعرفة ملابسات الجريمة ومن يقف وراءها.

وبحسب مصادر محلية في محافظة ميسان، فإن الضابط المقتول مطلوب لإحدى العشائر، بسبب قيامه بقتل ابنهم أثناء مداهمة في وقت سابق، مؤكدين أن ابن العشيرة المقتول كانت قد صدرت بحقه مذكرة قبض قضائية.

ويشهد العراق منذ عدة أشهر عمليات اغتيال ضباط ومنتسبين من القوات الأمنية، بعضها بسبب خلافات شخصية وأخرى من قبل مجاميع مسلحة.

وسوم :