محافظ نينوى: المحافظة غير صالحة للحياة البشرية

اكد النائب عن محافظة نينوى نايف الشمري، الاربعاء، ان المحافظة وبعد مضي أربعة اعوام على تحريرها من زمر داعش تعيش أوضاعا لا يمكن القبول بها ولا ترتقي واهميتها وتاريخها وتضحيات ابنائها، فيما طالب بتشكيل لجنة دولية لاعادة اعمارها. 
وقال الشمري في بيان صحفي ، إن “محافظة نينوى والتي سطرت الملاحم البطولية في جميع التحديات التي واجهها العراق عبرالتأريخ، والتي كانت الضحية الأولى للمؤامرات والصراعات الدولية والاقليمية والداخلية، بعد اجتياحها من زمر داعش الارهابية وتدمير ابرز معالمها التاريخية والحضارية والعمرانية، ناهيك عن نزوح اهلها ودمار بناها التحتية وآلاف المفقودين فهي اليوم تعيش وبعد أربع سنوات من التحرير ظروفا قاسية نتيجة لعدم الاهتمام باعمارها وإعادة عوائلها إلى مناطقهم بعد إعمارها”. 

وأضاف الشمري، إن “نينوى اليوم ما زالت بيوتها مهدمة في مناطق عديدة وما زالت مخلفات الاسلحة من داعش موجودة تحت ركام المنازل مع اشلاء المدفونين من الضحايا، ما يجعل تلك المناطق غير صالحة للحياة البشرية”، مشددا على “اهمية تشكيل لجنة خاصة محلية ودولية وبالتنسيق مع المنظمات العالمية والعربية والاسلامية لوضع برنامج عالمي مشترك لاعمار نينوى واعادة اهلها وتعويضهم واعتبارها مدينة السلام العالمي لتكون شاهد على اقسى هجمة إرهابية عرفها التاريخ الحديث”. 

وسوم :