قوات الأمن بالتعاون مع متظاهرين تحبط محاولة اغتيال ناشط دعا لإصلاح تخسفات الطريق!

أحبطت القوات الأمنية، الخميس، محاولة اغتيال تعرض لها الناشط في حراك تشرين نشوان الناهي، في محافظة واسط.

شهود عيان، أبلغوا   أن “مجموعة مسلحة منتمية لأحد الأحزاب المتنفذة، أحاطت بالناشط الناهي بعد دعوته لتظاهرة لإقالة مدير ناحية (شيخ سعد) جنوب واسط”.

ووفقاً للمعلومات، فإن “المجموعة كانت مسلحة بالأسلحة البيضاء، وأحاطت بالناشط وسط مكان التظاهرة وأرادت طعنه وضربه بالسكاكين والخناجر، قبل أن تقوم قوات الشرطة ومجموعة من المتظاهرين بعمل حاجز بينهم وبين الناهي مما اضطر المسلحين إلى الانسحاب”.

ويقول مشاركون في التظاهرة، إنها انطلقت “بسبب تصاعد حوادث السير المتكررة، والتي أودت بحياة 4 مواطنين قبل أيام على الطريق الرئيس في الناحية بسبب كثرة التخسفات والتكسرات”.

وأظهرت صورة  إصابة أحد المتظاهرين، أثناء محاولته منع المهاجمين من الوصول إلى الناشط نشوان الناهي.

me_ga.php?id=20192

وسوم :