خبر سار لكبار السن.. تطوير علاج يوقف مرض الزهايمر

طور علماء أمريكيون علاجاً جديداً يوقف مرض الزهايمر في أدمغة القرود، ويمكن استخدامه على البشر كذلك.

وقال علماء في كلية غروسمان للطب بجامعة نيويورك إن ”الأدوية المعروفة باسم oligo deoxy nucleotides، تحفز خلايا الدفاع المناعي على ابتلاع البروتينات المشوهة“.

وبحسب العلماء، يمكن لتراكم هذه البروتينات المشوهة قتل خلايا الدماغ القريبة، ما يتسبب في مرض الزهايمر الذي يعد أكثر أنواع الخرف شيوعاً في بريطانيا.

وفي التجارب المخبرية، نجح العلاج الجديد في تقليل البروتينات المشوهة في أدمغة القرود المسنة إلى 59%.

وقال مؤلف الدراسة أكاش باتيل، وهو عالم أبحاث مساعد في مركز علم الأعصاب الإدراكي في جامعة نيويورك: ”توضح النتائج التي توصلنا إليها أن هذا العلاج هو وسيلة فعالة للتلاعب بجهاز المناعة لإبطاء التنكس العصبي“.

وقالت هيئة الصحة الوطنية البريطانية: ”مرض الزهايمر ناتج عن تراكم البروتينات غير الطبيعي في خلايا الدماغ وما حولها، لكن من غير المعروف سبب ذلك“.

وأشارت مجموعة كبيرة من الأدلة إلى أن جهاز المناعة هو مجموعة خلايا وبروتينات تدافع عن الجسم من غزو البكتيريا والفيروسات. وينقسم جهاز المناعة عادة إلى فئتين: ”فطري“ و ”متكيف“.

ووفقاً للباحثين، فإن مجموعة فرعية من الخلايا المناعية في الجهاز المناعي الفطري تبتلع وتزيل السموم من أنسجة الجسم جنباً إلى جنب مع الميكروبات الغازية.

لكن الدراسات أظهرت أن هؤلاء ”الحراس المناعيين“ يصبحون بطيئين مع تقدم الشخص في العمر ويفشلون في إزالة السموم التي تسبب التنكس العصب

وسوم :