مجاعة وشيكة تهدد 41 مليون إنسان حول العالم

حذر برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، يوم الثلاثاء، من أن قرابة 41 مليون شخص حول العالم معرضون لخطر المجاعة الوشيك، عازياً السبب إلى ارتفاع أسعار الأغذية الأساسية وتفاقم الضغوط القائمة على الأمن الغذائي.

ونقلت ، عن المدير التنفيذي للبرنامج ديفيد بيزلي، قوله إن هناك نصف مليون آخرين يعيشون بالفعل ظروفا تشبه المجاعة.

وأضاف “لدينا الآن أربع دول فيها ظروف تشبه المجاعة. في حين أن هناك 41 مليون شخص يطرقون باب المجاعة، حرفيا”، مؤكداً “نحن نحتاج التمويل. نحتاجه الآن”.

وأشار برنامج الغذاء العالمي الذي يحصل على تمويله بالكامل من تبرعات طوعية، إلى أنه بحاجة إلى جمع ستة مليارات دولار بشكل فوري حتى يصل إلى المعرضين للخطر في 43 دولة.

ونتيجة لتراجع التمويل على مدار عقود، تزايد الجوع في العالم منذ 2016، مدفوعا بالنزاع وتغير المناخ.

وفي 2019، كان هناك 27 مليون شخصا على حافة خطر المجاعة، بحسب برنامج الغذاء، ولكن منذ 2020، فاقم وباء كورونا من الخطر.

وفي مايو/ أيار، وصلت أسعار الغذاء العالمية إلى أعلى مستوياتها منذ عقد، بحسب أرقام الأمم المتحدة، حيث ارتفعت السلع الأساسية مثل الحبوب والبذور الزيتية ومنتجات الألبان واللحوم والسكر مجتمعة بنسبة 40% مقارنة بمستويات العام الماضي.

وسوم :