قصف تركي يضرم النيران في مراعٍ شمالي دهوك والعماليون يفرّون لعمق المدن

شنّت المقاتلات الحربية التركية ظهر اليوم الجمعة ضربات جوية استهدفت بها قرية في قضاء العمادية شمالي محافظة دهوك بذريعة تواجد عناصر حزب العمال الكوردستاني فيها.

وأبلغ مصدر أمني  ، بأن الطائرات التركية جددت قصفها للمرة الثانية  على محيط قرية “مزي” في حدود ناحية ديرلوك بقضاء العمادية، مشيرا الى ان غارة جوية استهدفت في الساعة 1:45  دقيقة من ظهر اليوم الجمعة مواقع لحزب العمال الكوردستاني بالقرب من تلك القرية .

وأضاف المصدر أن الغارة أسفرت عن احراق مراعي القرية التي تبعد كيلومتر واحد عن مركز الناحية.

يُذكر أن عشرين أُسرة تقطن قرية “مزي” وتتعرض  لقصف مكثف خلال هذه المدة من قبل الطائرات التركية بسبب تواجد مواقع لحزب العمال الكوردستاني في المناطق المحيطة بها.

وعلى صعيد موازٍ يقول مراقبون أمنيون لوكالة شفق نيوز، إن مسلحي حزب العمال الكوردستاني يفرون من مواقعهم في المناطق الحدودية منذ انطلاق العملية العسكرية التركية في الثالت والعشرين من شهر نيسان المنصرم ويلجأون الى مناطق داخل عمق اقليم كوردستان للحماية من القصف التركي والاختباء بين المدنيين في قرى مناطق العمادية وزاخو البعيدة عن الحدود.

وتنفذ القوات التركية في السنوات الماضية عمليات مكثفة ضد المسلحين الكورد، الذين تعتبرهم إرهابيين، في كل من العراق وسوريا، قائلة إن ذلك يأتي ردا على هجمات شنها أو خطط لها عناصر “حزب العمال الكوردستاني“، الذي تحاربه تركيا على مدار أكثر من 3 عقود داخل البلاد وخارجها.

وسوم :