نفذها شابان.. فرّا بالملايين

وحصلت أكبر عملية احتيال بتاريخ بيتكوين!
بعد إطلاقهما مشروعاً بمليارات الدولارات لتداول عملة بيتكوين، اختفى شابان يبلغان من العمر 21 و17 عاماً بعد إغلاق منصتهما للتداول، في قضية سرقة محتملة قد تكون الأكبر في تاريخ العملات المشفرة، وفقًا لموقع “العربية.نت”.
فقد توارى رئيس وأمير كاجي منذ أبريل الماضي، عندما أغلقت منصتهما وأخبرا العملاء بأنه تم اختراقها وسرقة الأموال، وفق صحيفة “ذا تايمز” البريطانية.

كما، يُزعم أن الأخوين حثا مستثمري منصتهما “أفريكربت” على عدم الاتصال بالسلطات لأن ذلك “لن يؤدي إلا إلى تأخير” جهود استرداد الأموال.

وفي الأسابيع التي سبقت الاختفاء، باع الأخوان أصولًا من بينها سيارة “لامبورغيني هوراكان”، كما تخلوا عن جناحهم الدائم في أحد أغلى الفنادق في جنوب إفريقيا وشقتهم المستأجرة على شاطئ البحر بالقرب من ديربان.

من جانبه، أوضح محامي المستثمرين دارين هانيكوم، أن موظفي التكنولوجيا في الشركة لم يتمكنوا من الوصول إلى أنظمة وخوادم الشركة قبل أسبوع من الانتهاك الأمني المزعوم.

وأضاف أن أموال شركة “أفريكربت” حوّلت من حساباتها المصرفية ومحافظ عملائها وتم وضعها بطريقة تجعلها غير قابلة للتعقب، مشيراً إلى أن ذلك أثار شكوك المستثمرين على الفور.

وكان الشقيقان قد اجتذبا مجموعة من المستثمرين الصغار والكبار من جنوب إفريقيا وخارجها.

يذكر أن حادثة مشابهة حصلت في عام 2017، عندما اختفت البلغارية روجا إجناتوفا، عقب عملية احتيال إلكتروني وغسل أموال، حيث وصفتها صحيفة “تايمز” آنذاك بأنها “أحد أكبر عمليات الاحتيال في التاريخ”

وسوم :