الثقافة تنعى “شيخ المؤرخين” العراقيين عماد عبد السلام رؤوف

نعى وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم، يوم الأحد، رحيل شيخ مؤرخي العراق عماد عبد السلام رؤوف الذي وافته المنية صباح اليوم في عاصمة إقليم كوردستان أربيل.

وقال ناظم في بيان ، “ننعى العلامة الكبير الدكتور عماد عبد السلام رؤوف، شيخ مؤرخي العراق، الذي رفد المكتبة بعشرات الكتب التاريخية المهمة التي تحمل الهوية الحضارية لبلادنا بعمقها الحضاري”.

وأضاف “لقد تتلمذت على يدي الأستاذ الراحل أجيال ما زالت مدينةً له بالفضل، وتحاول أن تقتفي آثاره”.

يذكر أن الدكتور عماد عبد السلام رؤوف العطار ولد في بغداد سنة 1948م، من عائلة موصلية الأصل، ودخل جامعة بغداد كلية الآداب/ قسم التاريخ وتخرج فيها عام 1970، ثم واصل دراسته العليا في جامعة القاهرة بمصر ونال شهادة الماجستير في التاريخ الحديث عام 1973، عن رسالته (ولاية الموصل في العهد الجليلي 1749-1834)، ونال شهادة الدكتوراه عام 1976 في الجامعة ذاتها عن أطروحته (الحياة الاجتماعية في العراق في عهد المماليك 1750-1831).

وعين العطار رئيساً لمركز إحياء التراث العلمي العربي في جامعة بغداد، واستاذاً للتاريخ الحديث في كلية التربية في جامعة بغداد، وله أكثر من 135 كتاباً.

وسوم :