الفلبين تتخذ من التجربة الكوردستانية إنموذجاً في التصدي للعنف والإرهاب

أعربت الفلبين، يوم الاثنين، عن رغبتها في اتخاذ التجربة الكوردستانية إنموذجاً في التصدي للعنف والإرهاب، مشيراً إلى مساعي بلاده في التصدي للفكر والارضية المنتجة للارهاب.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، السفير الفلبيني لدى العراق جينوروسو كالونج.

وذكر بيان ، أن “الجانبين بحثا العلاقات بين العراق واقليم كوردستان مع الفلبين واوضاع الجالية والايدي العاملة الفلبينية في اقليم كوردستان الانتخابات العراقية المقبلة والعلاقات بين اربيل وبغداد و مواجهة الارهاب والعنف وحملة التلقيح ضد فيروس كورونا وتداعيات وباء كورونا وخصوصا من الجانب الاقتصادي”.

وأشار البيان إلى أن “الجانبين كان متفقين في الرأي بان مواجهة الارهاب والفكر العنيف لا يكون من الجانب العسكري فقط بل يتوجب على الدول ان تتصدى له عن طريق التربية والثقافة واستهداف الارضية التي تنتج الفكر العنيف والعنف والتي تشجع على الارهاب، وكذلك التشجيع على اللاعنف والتسامح”.

وأشار السفير الفلبيني، وفق البيان، إلى مساعي بلاده لـ”التصدي العنف والارهاب، مؤكدا ان بلاده ترغب بالاستفادة من تجربة اقليم كوردستان في كيفية التصدي للعنف والارهاب”.

وسوم :