إيطاليا تعتزم إبقاء قوة عسكرية كبيرة في العراق لمحاربة داعش

أعلن وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، يوم الاثنين، أن بلاده تعتزم الاحتفاظ بوحدة عسكرية في العراق لمساعدته في محاربة تنظيم داعش.

وقال دي مايو، خلال افتتاح اجتماع التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش في روما “هذا التنظيم هُزم في بعده الإقليمي، لكن لم يتم القضاء عليه. لهذا السبب، ستستمر إيطاليا، بوحدة قوامها أكثر من 800 فرد متمركزة بين العراق والكويت”.

وأضاف “كما سنحافظ على وجود عسكري كبير في العراق ليتمكن من أن يصبح دولة قادرة على مواجهة التهديد بمفردها”.

وأشار إلى أن إيطاليا ستتسلم قريبا أيضا القيادة من الدنمارك ضمن وحدة حلف شمال الأطلسي في العراق وتستعد “لزيادة مشاركتها” في المهمة.

وشدد وزير الخارجية الإيطالي أنه على الرغم من تهديدات داعش في العراق وسوريا، فإن القتال ضد التنظيم يجب أن يستمر في أفريقيا ومنطقة الساحل “التي يلعب استقرارها دوراً رئيسياً في أمن أوروبا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط”.

وسوم :