غوتيريش يعلق على قصف الحشد الشعبي: تجنبوا تقويض أمن المنطقة

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، يوم الاثنين، الأطراف المعنية إلى الالتزام بضبط النفس وتجنب التصعيد، على خلفية الغارة الأمريكية التي استهدفت قوات تابعة للحشد الشعبي غربي العراق.

ونقل ستيفان دوجاريك، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، خلال مؤتمر صحفي عقده في نيويورك، عن غوتيريش، قوله “نحن على دراية بالتقارير التي تحدثت عن الغارة الجوية في منطقة الحدود العراقية السورية، وقلقون بشأن الوضع المتقلب في المنطقة”.

وجدد الأمين العام دعوته الأطراف كافة إلى “ضبط النفس وتجنب أي مخاطرة بالتصعيد يمكن أن تقوض الجهود الدبلوماسية الرامية إلى إيجاد تسويات سلمية لتوترات المنطقة”.

وكان مصدر أمني؛ فجر اليوم الاثنين، بأن قصف أمريكيا استهدف قطاعات تابعة لكتائب سيد الشهداء المنضوية تحت الحشد الشعبي مما أدى إلى مقتل 4 عناصر وجرح عدد غير معلوم.

وسوم :