محافظة عراقية تقترح حلاً لمعالجة أزمة الكهرباء عبر محطة صينية بسعة 2000 ميغاواط

اقترح رئيس الحكومة المحلية في محافظة ذي قار جنوبي العراق أحمد الخفاجي يوم الثلاثاء حلا لتدارك أزمة النقص الحاصل بتجهيز الطاقة الكهربائية في المحافظة عبر التعاقد مع شركة صينية تشيد محطة بطاقة توليدية تصل إلى 2000 ميغاواط.

وقال الخفاجي في بيان ، إنه  لو تسمح الحكومة الاتحادية بالعمل وفق نظام المشاريع مقابل النفط فإن الشركات الصينية مستعدة لبناء محطة توليد بسعة 2000 ميغاواط وهي أكثر من حاجة المحافظة مع تحسين وضع الشبكات والتوزيع .

وأشار إلى أن الشركة ستسلم المحطة خلال مدة عام واحد ومعها تنتهي أزمة الكهرباء تماما في المحافظة.

وتعرضت محطة الناصرية الحرارية، في وقت سابق من اليوم، إلى إطفاء تام دون معرفة أسباب هذا التوقف.

وذكر مراسل وكالة شفق نيوز؛ أن حالة اطفاء تام (Shut Down) حصلت لمحطة الناصرية الحرارية مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن معظم مناطق المحافظة.

وأضاف أن عددا من الاقضية والنواحي التي تتغذى محطاتها الرئيسية من المحطة المركبة لم يشملها الاطفاء وهي (محطة المصب العام، محطة الفهود ، احدى محولات القدرة في محطة سوق الشيوخ (132 ك.ف).

وأشار مراسلنا إلى أنه لم يتسنَ لغاية الآن معرفة الاسباب.

من جانبها أعلنت الشركة العامة لتوزيع كهرباء الجنوب “حدوث عارض فني طارئ على الشبكة الوطنية وانفصال جميع محطات التوليد عن العمل في المنطقة الجنوبية.

ونوهت إلى أنه العمل جار لمعرفة الأسباب والعمل على اعادة المنظومة للعمل.

وسوم :