استقالة دي بور من تدريب هولندا بعد الخروج من يورو 2020

استقال فرانك دي بور، مدرب هولندا، بعد يومين من خسارة فريقه (2-0) أمام جمهورية التشيك والخروج من دور الـ16 في بطولة ”يورو 2020“.

وتأتي استقالة دي بور بعد تقييم لأداء الفريق عقب الهزيمة في بودابست، حيث كان المنتخب الهولندي المرشح الأوفر حظا في الفوز.

وقال الاتحاد الهولندي لكرة القدم إن دي بور يناقش حاليا شروط إنهاء عقده.

أدفوكات يعلن رحيله عن المنتخب الهولندي بعد فترة التوقف الدولي الحالية
بعد الفوز على ألمانيا.. المنتخب الهولندي يريد تحقيق مزيد من الأهداف
وتولى دي بور المسؤولية خلفا لرونالد كومان العام الماضي، وانتصر في ثماني مباريات من 15.

ومن المتوقع أن يسعى المسؤولون في الاتحاد الهولندي لإيجاد مدرب جديد للطواحين يقودهم في المباريات المتبقية في تصفيات كأس العالم 2022.
وكان دي بور قد قال عقب مباراة التشيك: ”في نهاية المطاف، أنا مسؤول“.

وانهار المنتخب الهولندي في اللقاء، بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه ماتيس دي ليخت في الدقيقة 55، ليستقبل هدفين من نظيره التشيكي.

وأشار دي بور: ”في هذه الحالة أسوأ شيء يمكنك القيام به ضد فريق مثل هذا هو التخلف عن الركب. وبعد ذلك يمكنهم لعب المباراة بالطريقة التي يريدونها بالضبط“.

وأضاف: ”كان المنتخب التشيكي صعبا بالفعل، لكني اعتقدت أننا كنا أفضل حتى حالة الطرد. سيطرنا على المباراة“.

وتولي دي بور مهمة تدريب هولندا خلفا لرونالد كومان، الذي رحل من أجل تدريب برشلونة، عقب قيادة المنتخب البرتقالي للتأهل لنهائيات اليورو.

المنتخب الهولندي يحقق تعادلًا مثيرًا مع ألمانيا وينتزع بطاقة نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية (فيديو)
صحيفة: فرانك ريكارد خليفة كومان في المنتخب الهولندي
وقاد دي بور، البالغ 51 عاما، هولندا في 15 مباراة، فاز في 8 وتعادل في 4 وخسر 3.

وستخوض الطواحين الهولندية أول مباراة دولية في الأول من سبتمبر المقبل بمواجهة النرويج في تصفيات كأس العالم.

وكان منتخب هولندا قد بدأ التصفيات بالخسارة من تركيا بنتيجة 3-2، ثم فاز على لاتفيا وجبل طارق.

شارك

وسوم :