مستشار روحاني: الموساد متغلغل في إيران وعلى المسؤولين حماية أنفسهم

كشف علي يونسي المستشار الخاص للرئيس الإيراني، حسن روحاني، يوم الثلاثاء، عن تغلغل نفوذ جهاز الموساد الإسرائيلي في مناطق واسعة من البلاد وبشكل “مقلق للغاية”، مشدداً أن على المسؤولين الإيرانيين “القلق” على حياتهم من هذا النفوذ.

وقال يونسي، مستشار شؤون القوميات والأقليات الدينية، في مقابلة مع موقع جماران نيوز الإيراني “لقد تمكنا من تطهير إيران من تأثير الجماعات الإرهابية في آخر 10 أو 20 عاما، ولكن لم نتجاهل نفوذ المخابرات الأجنبية لا سيما الإسرائيلية”.

وأضاف “نفوذ الموساد في الأعوام العشرة الماضية في أجزاء مختلفة من البلاد، يجب أن يُشعر جميع المسؤولين في الجمهورية الإسلامية بالقلق على حياتهم”.

وأشار إلى أن “التأثير الواسع للجواسيس الإسرائيليين يقع على أجهزة الأمن والاستخبارات في الجمهورية الإسلامية”، مضيفاً “لم تكن هناك مثل هذه التأثيرات في عصرنا، وما قبلنا، لكن بعدنا، وبسبب المنافسة بين أجهزة المخابرات، والتوازي الذي حدث في وزارة المخابرات والمنظمات الجديدة التي تم إنشاؤها لمواجهة جهاز المخابرات الحكومي، جرى إضعاف هذا الجهاز الأمني”.

وأضاف يونسي “بدلا من القتال من أجل النفوذ، بدأت تلك التنظيمات الموازية الجديدة التابعة لوزارة المخابرات بالسيطرة على المطلعين ومحاربتهم، وفتحت الأرض لاختراق أجهزة المخابرات في العالم، واليوم لدينا الحق في القلق بشأن أي شيء وكل شيء يحدث”.

ودعا إلى “إنهاء التوازي والتنافس في أجهزة الاستخبارات الحكومية”، مشيراً إلى أن “أولوية الخدمات المحلية يجب أن تكون محاربة النفوذ وليست العناصر الداخلية الناقدة والمتظاهرين”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تحذر فيها شخصية رفيعة المستوى في النظام الإيراني من تأثير وكالات التجسس في إيران.

وكان أمين سر مجمع تشخيص مصلحة النظام، محسن رضائي، قد أصدر تحذيرا مماثلا في منتصف نيسان/أبريل الماضي، قال فيه “شهدت البلاد تلوثا أمنيا واسع النطاق، ومثال ذلك أنه في أقل من عام وقعت ثلاث حوادث أمنية؛ انفجاران واغتيال واحد”، في إشارة إلى اغتيال العالم النووي البارز محسن فخري زاده الذي تمت تصفيته قرب العاصمة طهران بهجوم مسلح في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني العام الماضي.

كما قال الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد في مقابلة منتصف شهر حزيران الجاري، إن المسؤول الكبير عن التعامل مع الجواسيس الإسرائيليين في وزارة الاستخبارات “هو نفسه جاسوس إسرائيلي”.

وسوم :