الأعرجي من كركوك: الملف الأمني في المحافظة يجب أن يبقى بعيدا عن السياسة

زار مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، اليوم الأربعاء، محافظة كركوك على رأس وفد أمني رفيع وناقش عدة ملفات، وشدد على ضرورة أن يبقى الملف الأمني في المحافظة يبقى بعيدا عن السياسة.

وضم الوفد كلا من نائب العمليات المشتركة الفريق الركن عبدالأمير الشمري ووكيل جهاز الأمن الوطني، حميد الشطري، ويلماز النجار ممثلاً عن هيئة الحشد الشعبي.

وتأتي الزيارة بحسب بيان لمكتب الاعرجيلـ”متابعة الوضع الأمني في المحافظة، والوقوف على إجراءات القطعات العسكرية والأجهزة الأمنية في تعزيز الأمن وحماية الأهداف والبنى التحتية والمنشآت النفطية ومحطات وأبراج نقل الطاقة الكهربائية”.

وكان في استقبال الوفد محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري، والفريق الركن علي الفريجي، حيث قدم المحافط رئيس اللجنة الأمنية العليا للمحافظة، إيجازا أمنيا للوفد، كما قدم قائد العمليات المشتركة للمقر المتقدم إيجازا عن الأوضاع الأمنية في المحافظة.

كما زار الوفد مقر التنسيق المشترك، وقدم ضباط من الجيش العراقي وقوات البيشمركة إيجازا عن مهامهم الأمنية والعسكرية.

وثمّن الأعرجي، بحسب البيان “جهود القوات الأمنية هناك، مؤكدا على أهمية التعاون والتنسيق المشترك بين جميع القطعات، وأن يكون مركز التنسيق المشترك نموذجيا بالتعاون بين البيشمركة والعمليات المشتركة”.

وقال الأعرجي، إن “كركوك يجب أن تبقى مركزا للتعايش السلمي، وإن الملف الأمني يجب أن يكون بعيدا عن الملف السياسي”.

وشملت الجولة ايضا، زيارة الى مطار كركوك الدولي، حيث اطلع الوفد على جاهزية المطار ، كما اطلع الوفد على أحوال موظفي المطار الذين طالبوا بمفاتحة سلطة الطيران المدني ومجلس الأمن الوطني، لافتتاح المطار، من أجل تسهيل التنقل وفتح منفذ جديد للحجاج والمسافرين.

وسوم :