الكاظمي يطلب من بلجيكا اعادة فتح سفارتها ببغداد ويتعهد بالحماية

التقى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، يوم الأربعاء، نظيره البلجيكي الكسندر دي برو، وذلك خلال زيارته الرسمية الى العاصمة بروكسل.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيز التعاون في مختلف المجالات والقضايا ذات الاهتمام المشترك، بحسب بيان لمكتب الكاظمي.

وأعرب الكاظمي عن تقديره لموقف بلجيكا الداعم للعراق في محاربة تنظيم داعش الإرهابي عبر التحالف الدولي، فضلاً عن مساهمتها في تدريب ومساعدة القوات العراقية، وفي مجال التعاون الاستخباري العالي بين البلدين ضمن جهود التصدي للإرهاب.

كما أشاد بدعم بلجيكا لصندوق استقرار العراق التابع لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي لغرض إعادة إعمار المدن المحررة، الى جانب دعم البرامج المتعلقة بإزالة الألغام وبرامج المساعدات الإنسانية التي تنفذها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

واكد رئيس الحكومة العراقية اهمية عقد جولة سياسية ثالثة ضمن إطار مذكرة التفاهم السياسي والدبلوماسي بين البلدين، والتي عُقدت جولتها الثانية في بروكسل قبل ثلاث سنوات.

وأوضح أهمية إعادة افتتاح السفارة البلجيكية في بغداد، نظراً للعلاقات التي تربط البلدين ودعم بلجيكا للعراق في مجالات عديدة، مؤكداً مسؤولية الحكومة العراقية في حماية أمن البعثات الدبلوماسية في العراق والعمل الجاد لمنع تكرار الهجمات على البعثات الدبلوماسية والقواعد العسكرية العراقية التي تستضيف مستشارين ومدربين أجانب.

كما جرى تبادل الرؤى بشأن الانتخابات العراقية القادمة، حيث اكد رئيس مجلس الوزراء حاجة العراق للدعم الانتخابي ومن جميع الأطراف لإنجاح الانتخابات المبكرة القادمة.

بدوره أشاد رئيس الوزراء البلجيكي الكسندر دي برو بالخطوات الإصلاحية للحكومة الحالية، مؤكدا تقديمه اي مساعدة يحتاجها العراق في اجراء الانتخابات المبكرة، والمضي قدما في تحقيق الاستقرار وإعادة الإعمار.

وسوم :