وفد إسرائيلي يزور مصر للتفاوض حول ملف تبادل الاسرى مع “حماس”

قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي الأربعاء، إن وفدا إسرائيليا يزور مصر، حاليا، في مسعى للتوصل إلى اتفاق لتبادل الأسرى مع حركة “حماس”. وتقوم مصر بوساطة في المفاوضات غير المباشرة الجارية بين الحكومة الإسرائيلية وحركة “حماس” للتوصل الى اتفاق.
وأشارت الإذاعة إلى أن الوفد الإسرائيلي برئاسة منسق شؤون الأسرى والمفقودين يارون بلوم، ومسؤولين أمنيين آخرين.
وقالت الإذاعة العبرية ” في الآونة الأخيرة زارت العديد من الوفود الإسرائيلية مصر، ولكن لم يتم تحقيق أي تقدم حتى الآن”.
وتتوسط مصر بين إسرائيل و”حماس” لتبادل 4 إسرائيليين، بأسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية.
وقال مسؤولون إسرائيليون ان عملية الإعمار تتوقف على تحقيق تقدم بخصوص المفقودين، فيما رفضت حماس ربط مفاوضات الاسرى بعملية إعادة الاعمار، وتشترط إسرائيل إحراز تقدم في سعيها لاستعادة جنديين مفقودين في حرب غزة 2014، وكذلك إسرائيليين تسللا كل على حدة إلى قطاع غزة.
وهدد وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، بعدم السماح بتحسين الوضع الاقتصادي في قطاع غزة من دون استعادة جثتي الجنديين وإسرائيليين اثنين محتجزين في القطاع منذ نحو 7 سنوات.
وكانت مصادر فلسطينية قد كشفت مطلع الأسبوع  إن مصر قررت دعوة إسرائيل وحركة حماس لاجتماع قريب، بهدف استئناف مباحثات الأسرى بين الجانبين.
وأضافت المصادر أن إسرائيل أبلغت مصر اعتزامها اتخاذ اجراءات لتحسين الأوضاع في قطاع غزة، وإعادتها كما كانت قبل التصعيد الأخير.
وفي السياق، أعلنت إسرائيل، أنها ستسمح بدخول الوقود لإنتاج الكهرباء إلى غزة، في خطوة تندرج في إطار تخفيف قيود فرضت بعد التصعيد الأخير الذي اندلع الشهر الماضي.
وأعلنت وحدة تنسيق الأنشطة الحكومية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية “كوغات”، أن “القرار اتُّخذ عقب تقييم أمني بهذا الخصوص، تمت المصادقة عليه على المستوى السياسي، وهو مشروط بالحفاظ على الاستقرار الأمني”.
بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

وسوم :