الديمقراطي الكوردستاني: الحديث عن صرف 200 مليار دينار إلى الاقليم “زوبعة إعلامية”

وصفت كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني، يوم الخميس، تصريحات أطلقها برلمانيون حول صرف 200 مليار دينار عراقي الى حكومة اقليم كوردستان بأنها “زوبعة اعلامية”، فيما أكدت أن وزارة المالية الاتحادية لم تطلق المبلغ حتى الآن.

 

وقالت النائبة عن كتلة الديمقراطي الكوردستاني ميادة النجار ، إن “الحديث عن صرف 200 مليار دينار إلى إقليم كوردستان زوبعة إعلامية”، مبينة أن “المبلغ المخصص هو من استحقاق الموظفين في الإقليم”.

 

وأضافت النجار، أن “السياسيين استغلوا هذا الموضوع ضمن الحملات الانتخابية”، لافتة إلى أن “موظفي الاقليم لهم الحق في الحصول على الرواتب تماماً كأقرانهم في الحكومة الاتحادية”.

 

وبينت أن “مبلغ 200 مليار دينار هو جزء من رواتب الموظفين في الإقليم”، مشيرة إلى أن وزارة المالية “لم تصرف اي مبالغ مخصصة إلى الإقليم رغم ارسال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي كتاباً رسمياً إلى المالية بشأن صرف مستحقات الإقليم”.

 

وتابعت قائلة إن وزارة المالية “لم تطلق المبلغ المخصص وهو  200 مليار دينار على الرغم ان إقليم كردستان ملتزم بقانون الموازنة”.

 

وقال مصدر مسؤول في حكومة إقليم كوردستان يوم الجمعة الماضي، إن الكاظمي وقع على كتاب رسمي لصرف 200 مليار دينار كسلفة مخصصة لدفع رواتب الموظفين العاملين في القطاع العام في الإقليم.

 

واعتبر عدد من النواب في تصريحات صحفية، أن تسليم حكومة اقليم كوردستان اي مبلغ مالي “خارج الاتفاق الذي حصل وتم تثبيتة في الموازنة” غير قانوني.

وسوم :