طبيب المنتخبات يحذر: الحيوانات لا تتحمل الأجواء الحارة فكيف اللاعبون!

أبدى الدكتور غالب عباس الموسوي طبيب المنتخبات الوطنية ونادي القوة الجوية، يوم الجمعة، من إقامة مباريات الدوري العراقي في ظل أجواء حارة قال إن الحيوانات لا تتحملها، وهو ما يؤثر على سلامة اللاعبين.

وقال الموسوي “من غير الممكن أبدا ان تقام مباريات بكرة القدم في اجواء حارة كالتي في العراق تتجاوز الخمسين درجة مئوية”، موضحا ان “الحيوانات لا تستطيع تحمل هذه الأجواء، فكيف يطلب من اللاعب ان يقدم الأداء وسط هذا الاجواء غير المعقولة التي تؤثر كثيراً على سلامة اللاعبين”.

وأشار الى ان “اي دولة بالعالم لاتقيم مبارياتها في اجواء كالتي في العراق، فمن الاستحالة ان ينظموا منافسات الدوري وسط اجواء ساخنة تفوق نصف درجة الغليان”.

وأوضح الموسوي ان “اللعب تحت الشمس ووسط درجات الحرارة المرتفعة  تؤدي الى حمى بالجسم وعدم التركيز وقلة الحركة وفقدان سوائل الجسم، مما يؤدي ذلك الى فقدانها من العضلات وتسبب الاصابة والارهاق”.

وأضاف أن “اللاعب لا يمكنه تقديم ماعليه، وكثيرا ما نرى لاعبين يتوقفون عن اللعب أو يغمى عليهم، كما شاهدنا لاعب الشرطة حسام كاظم بمباراة فريقه امام القوة الجوية، توقف عن اللعب بسبب الارهاق وقال لا يمكنني الحركة، وهنالك امثلة كثيرة مؤثرة حدثت في الدوري العراقي الممتاز جراء الحر الشديد”.

وتابع الموسوي بالقول، “استغرب من القائمين على الكرة العراقية كيف يصرون على اقامة المنافسات في اجواء تصل درجة الحرارة تحت اشعة بالشمس الى 60 مئوية، ومازالت ملاعبنا تشهد في تموز مباريات الادوار المتبقية من الدوري الممتاز، ولا استوعب كيف سيقاوم اللاعب هذه الاجواء”.

ولفت إلى أن “سبب اقامة اغلب المباريات في الخامسة عصرا هو لعدم توفر ملاعب فيها انارة في بغداد والمحافظات وكذلك التاجيلات التي رافقت الدوري خلال اعداد ومشاركات المنتخب الوطني، وكان من المفروض استمرار الدوري كما يحدث في دوريات اوروبا دون توقف مهما كانت الاسباب”.

واقترح الموسوي على الاتحاد العراقي لكرة القدم “تقليص عدد الفرق المشاركة في الدوري الممتاز وجعلها 16 فريقا، وكذلك تقديم موعد انطلاق الدوري لينتهي بوقت مبكر حفاظاً على سلامة وصحة اللاعبين الذين نراهم يتساقطون ويتعرضون لاصابات خطيرة بسبب ارتفاع درجات الحرارة”.

وسوم :