الثقافة تنفي استعداد العراق لاستقبال أفواج الحجاج المسيحيين من أوروبا

نفت وزارة الثقافة والسياحة والآثار، اليوم السبت، استعداد العراق لاستقبال أفواج من الحجاج المسيحيين من أوروبا، وقيام بعثاتٍ آثار أمريكية وألمانية وايطالية بحملات تنقيب في مدينة الناصرية مطلع شهر تشرين الأول المقبل.

وقالت الوزارة في بيانٍ، إن “هذه الأخبار والتقارير التي تداولتها وسائل الإعلام بشأن استعداد العراق لاستقبال أفواج من الحجاج المسيحيين، وقيام بعثاتٍ آثاريةٍ أمريكيةٍ وألمانيةٍ وايطاليةٍ بحملات تنقيب في مدينة الناصرية مطلع شهر تشرين الأول المقبل، عارية عن الصحة، لأنَّها مخالفة لتعليمات لجنة الصحة والسلامة”.

وأوضحت الوزارة أن “دورنا يقتصر حالياً على تسهيل دخول عددٍ محدودٍ من الزوار المهتمين بالآثار وبالتنسيق مع وزارة الداخلية إسوة ًبالإجراءات المتبعة مع الصحفيين الأجانب وبعض الشخصيات التي تروم دخول البلاد للمشاركة في فعاليات مختلفة، وبما ينطبق مع شروط الصحة والسلامة، ووفق ظروف وتطورات جائحة كورونا”.

ودعت الوزارة وسائل الإعلام إلى “ضرورة التأني والتدقيق بشأن المعلومات المتداولة بهذا الشأن مراعاةً للمكانة التي تبوأها العراق عن جدارةٍ واستحقاق، ولتظل المصداقية السمة البارزة في إعلامنا الوطني الرصين”.

وكان مسؤول في وزارة الثقافة ، قد أفاد يوم الخميس (1 تموز 2021)، بأن رئيس مؤسسة السياحة والحج المسيحي، ريمو كبافاريني، اتفق مع وزير الخارجية،   فؤاد حسين، خلال زيارته الفاتيكان مؤخراً على تنظيم هذه الرحلات، والتي تعد أكبر رحلة حج مسيحي في التاريخ لمنطقة أور الأثرية مسقط رأس النبي إبراهيم، إذ تضمّ 13 ألف حاج، وستمهِّد لرحلات حجيج مسيحي منتظمة شهرياً.

وسوم :