توقف أكثر من 200 بئر ماء عن العمل في أربيل

أعلن رئيس الحكومة المحلية في محافظة أربيل اوميد خوشناو يوم السبت عن توقف أكثر من 200 بئر ماء في المحافظة عن العمل، داعيا السكان إلى ضرورة ترشيد الاستهلاك ومنع هدر الماء في ظل الجفاف الذي يشهد اقليم كوردستان والعراق عامة.

وقال خوشناو في تصريح أدلى به للصحفيين اليوم على هامش وضع الحجر الأساس لعدد من المشاريع الخدمية “للاسف نتعرض لضغوط كبيرة جراء الجفاف، ونشكر في الوقت ذاته السكان في بعض الأحياء والمناطق والقرى والأقضية والنواحي ممن تضرروا من ذلك الجفاف على تحملهم وصبرهم”.

وأضاف “سنضع خطة لتقليص حجم الأضرار الناجمة عن الجفاف ولكن نحتاج الى دعم ومساندة المواطنين في ترشيد الاستهلاك ومنع هدر المياه”.

وتابع خوشناو “سنتخذ بعض الإجراءات لتوفير المياه الصالحة للشرب وستعقد غرفة العمليات في اربيل اجتماعا اليوم العصر لبحث مسألة الجفاف وكذلك العمل على تسريع الخطى لتجاوز هذه المشكلة”.

وأعرب رئيس الحكومة المحلية عن أسفه قائلا: إن 100 بئر توقفت عن العمل وبشكل تام، وكذلك، هناك 120 بئرا أُخرى تحتاج لإنزالها إلى العمق أكثر، مردفا بالقول: إن جزءاً من مشاكل تلك الآبار تتعلق بالكهرباء، وأُخرى مرتبطة بالاعطال الفنية.

وأعلنت مديرية الماء والمجاري في محافظة أربيل عاصمة إقليم كوردستان في وقت سابق من اليوم تراجع منسوب المياه الجوفية بسبب قلة الأمطار ، وانخفاض ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية.

وقالت المديرية في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، ان تراجع المنسوب يعود إلى الجفاف الذي اجتاح المنطقة هذا العام.

وخاطب البيان سكان المحافظة بالقول “يُرجى ترشيد الاستهلاك في استخدام المياه ووضع الطوفات في خزانات المياه للتقليل من أي هدر قد يحصل”

وسوم :