تقرير جديد : منظمة ترامب لديها تاريخ طويل من التهرب الضريبي وسرقة الاموال

كشف تقرير لصحيفة نيويورك تايمز الامريكية انه في ضوء صدور 15 لائحة اتهام جنائية ضد المدير المالي لمنظمة ترامب ألين فايسلبيرغ في التملص من الضرائب وإخفاء التعويضات،

فقد وجد ان عمليات الاحتيال في المنظمة كانت ممارسات طويلة الامد في المؤسسة .

وذكر التقرير ان ” عمليات الاحتيال والتهرب الضريبي لمنظمة ترامب يعود تاريخها الى عهد والد ترامب فريد الذي يدير الاعمال قبل فترة طويلة من تولي ترامب لمنصبه ، حيث كان يعمل على تقديم مواد مثل السجاد والتلفازات وتأجير السيارات كرشاوى بلغت قيمتها 16،135 دولارً اتم شراء المواقف بهذا المبلغ من قبل والد ترامب ، فريد ، في التسعينيات من القرن الماضي”.

واضاف التقرير ” لقد لاحظ المؤلفون أن الإيداعات المالية للشركة تُظهر مصاريف غير عادية ومرتفعة مشكوك فيها ، بما في ذلك “مئات الملايين من الدولارات من الخصومات لنفقات الأعمال التي نفذت ، بدءًا من 6 دولارات لوجبة الطعام في أوروغواي و 10 دولارات لاستخدام الهاتف في بنما إلى 13.7 مليون دولار من أجل “المبيعات والتسويق

وسوم :