عرض عسكري لمجندات أوكرانيات يثير جدلاً واسعاً

أثارت خطوة السلطات الأوكرانية، بإلزام المجندات ارتداء الكعوب العالية خلال عرض عسكري، جدلًا واسعًا في البلاد.

وتستعد أوكرانيا لتنظيم عرض عسكري الشهر المقبل للاحتفال بمرور 30 عامًا على الاستقلال، في أعقاب تفكك الاتحاد السوفيتي.

ونشرت وزارة الدفاع الأوكرانية، أمس الجمعة، صورًا لمجندات ترتدين ملابس عسكرية، مع كعوب عالية.

وأوضحت المتدربة إيفانا ميدفيد أنها المرة الأولى التي تتدرب فيها مرتدية كعبًا عاليًا، مشيرة إلى أن “الأمر صعب، لكننا سنحاول التدرب بهذه الأحذية”.

وعقب نشر الصور، ارتدى عدد من النواب في أوكرانيا، والمقربين من الرئيس السابق بيترو بوروشنكو، أحذية بكعوب عالية تضامنًا مع المجنّدات، طالبين من وزير الدفاع القيام بالأمر نفسه. 

وأشارت النائبة إينا سوفسون إلى وجود مخاطر صحية لهذه الخطوة، معتبرة أن من الصعب تخيّل فكرة “أكثر سخافة وضررًا”.

وأضافت: إن النساء المجندات في أوكرانيا مثل الرجال، يخاطرن بحياتهن و”لا يستحقن السخرية”.

من جهتها، أشارت نائبة رئيس البرلمان أولينا كوندراتيوك، إلى أن السلطات يجب أن تعتذر علنًا عن “إذلال” النساء، كما طالبت بإجراء تحقيق.

وقالت: إن أكثر من 13500 امرأة قاتلت في الصراع الحالي شرقي البلاد.

وتحارب أوكرانيا الانفصاليين المدعومين من روسيا في شرق البلاد، في صراع أودى بحياة أكثر من 13 ألف شخص منذ عام 2014.

كما تخدم الآن أكثر من 31000 امرأة في القوات المسلحة الأوكرانية، بما في ذلك أكثر من 4000 ضابطة.

وسوم :