نائب رئيس الهيأة لنادي الطلبة: اللعنة حلّت على فريقنا بسبب عيون الحاسدين

أكد نائب رئيس الهيأة المؤقتة لنادي الطلبة باسم عباس، يوم الأحد، أن النادي وفريقه الكروي يمر بوضع عصيب جدا، لافتا لقد استلمنا النادي في اسوأ مرحلة مر بها النادي منذ تأسيسه.

وقال باسم عباس ان مصير النادي مرتبط بفريق كرة القدم كون الفريق جماهيري وله عشاقه ومحبيه، لكننا نرى اليوم الفريق مهددا بالنزول الى دوري الدرجة الاولى وهذا لم يحدث في تاريخه لاسيما وانه كان دائما منافسا ضمن الفرق الأربعة الاولى.

وبين عباس؛ اننا لم نتمكن من تغيير اللاعبين لاننا تسلمنا مهمة الادارة بعد الانتقالات الشتوية لكننا غيرنا المدرب واعتقد هذا ما نستطيع فعله في هذا الوقت الضيق.

واضاف ان هذا شيء غريب أن نرى فريق يقدم مستوى جيدا ويصل الى مرمى الخصم ويهدده خلال خوض اغلب مباريات الدوري، لكن نخرج بنتائج لم تكن ايجابية ولن تخدمنا في حصد النقاط التي فقدنا الكثير منها حتى أصبحنا في المركز الثامن عشر وهو نفس المركز الذي تسلمنا به الفريق كهيأة مؤقتة.

وعزا عباس سبب عدم توفيق الفريق بالتسجيل وكسب نقاط في متناول اليد، الى اللعنة التي حلت على النادي بسبب عيون الحاسدين لبعض أبناء النادي، مبينا اننا تسلمنا النادي تراب ومع ذلك نرى العيون الحاسدة على هذا النادي لم تتوقف.

وتابع ان الادارة لم تقصر مع اللاعبين فقد أنجزت صرف المستحقات لدفعتين وصرفت المكافأة بعد كل فوز أو نتيجة ايجابية واقامة معسكر تدريبي في اربيل ووفرت تجهيزات على مستوى عال وكل الامور التي يحتاجها الفريق تم توفيرها.

وأكد عباس؛ على العمل بجد الى جانب الملاك التدريبي واللاعبين لإبقاء الفريق في الدوري الممتاز خلال الادوار القليلة المتبقية، مشيرا الى ان الادارة الحالية حصلت على موافقات وزارة التعليم لرصد مبلغ في حال البقاء بالدوري الممتاز من أجل بناء ملعب محترم والتعاقد مع لاعبين على مستوى عال ليكون الفريق في الموسم المقبل متميزا وقادرا على التنافس على اللقب.

وسوم :