بعد تصريحات أطلقها محافظ البصرة.. فنيو الناصرية يحذرون من “كارثة” بقطاع الكهرباء

بلغت إنتاجية محافظة ذي قار من الطاقة الكهربائية، اليوم الأحد، 660 ميغاواط، في وقت طالب فيه فنيون إدارة المحافظة بالإسراع بإنشاء محطات كهربائية قبل حدوث “كارثة”.

وذكر المصدر  أن إنتاج محافظة ذي قار من التيار الكهربائي لا يتجاوز 660 ميغا واط، لافتاً إلى أن ما تسحبه المحافظة من الشبكة الوطنية يبلغ من 1000 إلى 1500 ميغا واط.

ونقل مراسلنا، عن “فنيين متخصصين في الطاقة” قولهم، إن الحديث عن فصل كهرباء البصرة عن الشبكة الوطنية ستكون فيه الناصرية “اكبر المتضررين”.

وهو “بحسب المتخصصين”، بمثابة رصاصة الرحمة على الكهرباء بالمحافظة، كونها تعتمد بنسبة 90% من التجهيز الوطني على محطات البصرة، مطالبين إدارة ذي قار بالإسراع بإنشاء محطات كهربائية خاصة بالمحافظة قبل حدوث ما وصفوها بـ”الكارثة”.

من جانبه، ترأس محافظ ذي قار احمد غني الخفاجي، اليوم الاحد، اجتماعًا موسعًا لغرفة عمليات الكهرباء التي يترأسها وبحضور مديري الانتاج والشبكات والتوزيع، فضلًا عن عدد من المسؤولين المحليين.

ووجه المحافظ وفقا لبيان لمكتبه ورد لوكالة شفق نيوز، دوائر الكهرباء بـ”استنفار جهودها والعمل بشكل مستمر لإدامة عمل الشبكة الوطنية، والحفاظ على مستويات الانتاج والتوزيع والنقل”.

 

ووجه ايضًا الدوائر المعنية بـ”تخاذ الاجراءات كافة التي تسهم في دعم عملها، مؤكدًا ان ادارة المحافظة ستعمل مع هذه الدوائر بشكل مباشر لغرض مساعدتها في تجاوز هذه الأزمة”.

وكان محافظ البصرة، اسعد العيداني، قال في حديث صحفي مصور، إنه سيقوم بفصل كهرباء المحافظة عن الشبكة الوطنية فور اكتمال إنشاء احد الخطوط الكهربائية المهمة.

ودعا المستشار بمجلس النواب العراقي عن محافظة ذي قار، حسن دعدوش عبر وكالة شفق نيوز؛ الحكومة المحلية إلى المبادرة بإنشاء محطات توليد من ضمن تخصيصات المنافع الاجتماعية أو موازنتها السنوية.

وشدد على أن تكون هذه المحطات جاهزة في حال تم فصل المحافظات المكتفية ذاتياً من التيار الكهربائي، والتي يروج لها بعض المحافظين الذين اكتملت محطات التوليد لديهم.

وفجر يوم الجمعة 2 تموز 2021 ، شهد العراق انقطاعاً تاماً للتيار الكهربائي في محافظات البلاد باستثناء إقليم كوردستان. ولاحقاً، أفادت السلطات العراقية بعودة التيار الكهربائي تدريجياً في محافظات البلاد.

وسوم :