الوقف الشيعي في ديالى يعلق على “نزاع مسلح” بسبب قطعة أرض

 كشف مدير مديرية الوقف الشيعي في ديالى مزهر علي التميمي، يوم الأحد، تفاصيل النزاع المسلح الذي نشب بسبب قطعة أرض تعود لمديريته في مدينة بعقوبة.

وقال التميمي؛ ان “احد الاشخاص أبرم عقد استئجار لدونمين من قطعة أرض تبلغ مساحتها 131 دونما تقع في منطقة خان (اللوالوة) وتعود ملكيتها لمديرية الوقف الشيعي إلا أن اشخاصاً اعترضوه ومنعوه من استغلالها”.

وبين ان “الشخص المستأجر اصطحب قوة من الشرطة لحمايته ودخل الارض الا ان المعترضين اطلقوا النار عليه وعلى عناصر الشرطة الذين ردوا عليهم بإطلاق النار ما اسفر عن اصابة ثلاثة من المهاجمين واثنان من مرافقي الشخص المستأجر وشرطي آخر”.

واكد التميمي ان “قوات الشرطة فضت النزاع وفرضت سيطرتها على الموقف لمنع تطوره وتفادي وقوع خسائر بشرية أخرى”، مشيرا إلى أن “النزاع على قطعة الأرض نزاع شخصي”.

 

وأبلغ المصدر في وقت سابق، ان خلافا نشب بين مجموعة اشخاص حيال استئجار قطعة أرض في منطقة خان (اللوالوة) وسط بعقوبة تعود لمديرية الوقف الشيعي ما تسبب بإصابة ثلاثة أشخاص كحصيلة اولية.

وسوم :