تحذيرات من هجمات داعشية تستغل التبديلات العسكرية

حذر مسؤول حكومي في محافظة ديالى اليوم الاثنين، من هجمات وعمليات “دامية” ينفذها عناصر داعش مستغلين تبديل وتنقل قطعات الجيش بين ديالى والانبار.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الإشارة إلى اسمه؛ ان تبديل قطعات الجيش التابعة للفرقة الخامسة بقطعات الفرقة الاولى في مناطق حوض خانقين وتوابعها ثغرة استغلتها عناصر داعش للتنقل واختيار أهداف لشن هجمات وعمليات إرهابية محتملة.

وبين ان وزارة الدفاع استبدلت اللواء 19 من الجيش العراقي الفرقة الخامسة الذي تم نقله الى قضاء الرطبة بالأنبار باللواء 53 من الفرقة الاولى والقادم من الانبار ايضا ضمن استراتيجية امنية لتأمين المناطق الساخنة امنيا, الا ان الامر يتطلب وقتا طويلا لاستدلال القطعات الجديدة على مكامن الخطر والضعف الأمني وبؤر وملاذات عناصر داعشية المتخفية في مناطق خانقين جلولاء وقره تبه وجبارة.

واعتبر أن عمليات خطف مدنيين من شمالي جلولاء وسقوط ضحايا من الاهالي بكمين في قرية (سيف سعد) في اطراف قره تبه، جاءت بسبب استغلال ثغرات استبدال القطعات الامنية وخصوصية المناطق الساخنة التي تتواجد فيها عناصر داعش منذ سنوات طويلة.

وقام عناصر داعش أمس الاحد اختطاف اثنين من المزارعين في قرية (القلعة) شمالي جلولاء واقتيادهم الى اطراف قرية (سيف سعد) جنوبي ناحية قره تبه، ونصبت كمين لمجموعة من الأهالي الذين طاردوهم لتحرير المخطوفين مما أسفر عن سقوط 5 ضحايا واصابة اثنين اخرين وحرق عجلة فيما تمكن المخطوفين من الفرار من عناصر داعش خلال الاشتباكات مع الأهالي.

وسوم :