مجلس المفوضين يطمئن المرشحين والمقترعين: الانتخابات لن تزوّر

طمأن عضو مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات القاضي علي رشيد محمد عبدالله، يوم الاربعاء، المرشحين والمقترعين على السواء بأن الانتخابات المقبلة المزمع اجراؤها في شهر تشرين الاول المقبل لن يطالها اي تزوير.

وقال عبدالله في تصريح صحفي ، على هامش مراقبته قرعة توزيع الارقام على المرشحين التي جرت اليوم في محافظة السليمانية، إن “مجلس المفوضين عازم على اجراء الانتخابات بكل شفافية ومصداقية ونزاهة وسيقف ضد اي عملية تزوير”.

واضاف، “أجرينا على الاجهزة الجديدة التي ستستخدم في الانتخابات فحصا كاملا وتجارب ومن خلال شركة فاحصة وكذلك هناك تقاطع البصمة والبطاقة البايومترية التي ستكون دليل الناخب وهو يختار مرشحه بحرية وديمقراطية”.

وتابع قائلا، “لن يكون هناك اي تزوير ومن هنا نطمئن المرشحين انه لا يوجد اي عمليات تزوير”.

ودعا عبدالله،  الناخبين الى “التوجه الى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم في مجلس النواب العراقي”.

وحسمت الحكومة العراقية، امس الثلاثاء، الجدل بشأن تأجيل الانتخابات المبكرة، مؤكدة على إجرائها في موعدها المحدد.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الأسبوعي للمتحدث باسم مجلس الوزراء العراقي وزير الثقافة حسن ناظم ردا على سؤال مراسل وكالة شفق نيوز.

وقال ناظم إن “الحكومة حددت اجراء الانتخابات في 10  تشرين الاول، ولا تنازل عن الموعد المحدد”.

واضاف، أن “مجلس الوزراء استضاف مجلس المفوضين في جلسات سابقة واتخذ أربعة قرارات خاصة بالانتخابات”.

واشار الى أن “من اوليات الحكومة الالتزام باجراء الانتخابات في موعدها المحدد”.

وسوم :