الخزعلي يتبرأ من قصف السفارة الامريكية: لن نستهدفها بالكاتيوشا

علق أمين عام عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، يوم الخميس، على القصف الصاروخي الذي استهدف السفارة الامريكية والمنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد.

وقال الخزعلي في تدوينة على “تويتر”، إنه “من أجل عدم خلط الأوراق ممن يريد خلطها، بالنسبة إلى الهيئة التنسيقية لفصائل المقاومة إلى الآن لم تدخل السفارة الأمريكية ضمن معادلة الرد، مع ملاحظة أنها إذا دخلت فإن فصائل المقاومة لن تستعمل صواريخ الكاتيوشا المعروفة بعدم إصابتها الدقيقة لأهداف تقع بجوارها مناطق سكنية خصوصاً مع وجود أسلحة دقيقة الإصابة كما أثبتت الأيام التي مضت”.

وأفادت خلية الإعلام الأمني، فجر الخميس، بتعرض المنطقة الخضراء لقصف بثلاثة صواريخ كاتيوشا.

وذكر بيان للخلية، “بالساعة 200 قامت مجموعة خارجة عن القانون باستهداف المنطقة الخضراء في بغداد بثلاثة صواريخ كاتيوشا، سقط الصاروخ الأول قرب مقر جهاز الأمن الوطني، والثاني في ساحة الاحتفالات، فيما سقط صاروخ آخر قرب منطقة الشيخ عمر في حي سكني، مما أدى إلى أضرار بعجلة أحد المواطنين”.

وأعلن التحالف الدولي إصابة 3 أشخاص في هجوم بـ14 صاروخا استهدف قاعدة “عين الأسد” غربي العراق، في وقت سابق من يوم الأربعاء.

وهجوم فجر الخميس، هو الثاني من نوعه، إذ تعرضت القاعدة لهجوم بـ3 صواريخ كاتيوشا الاثنين الماضي.

كما تعرض مطار أربيل الدولي، مساء الثلاثاء، إلى هجوم بطائرة مسيرة مفخخة من دون إحداث أضرار.

ويأتي ذلك بعد أيام قليلة من شن غارات أمريكية على مواقع فصائل مدعومة من إيران على الحدود السورية العراقية”ردا على هجمات بطائرات مسيرة شنتها تلك الفصائل على أميركيين ومنشآت أميركية في العراق”.

واستهدف نحو خمسين هجوما المصالح الأميركية في العراق منذ بداية العام، بينها السفارة الأميركية في بغداد وقواعد عسكرية عراقية تضمّ أميركيين، ومطاري بغداد وأربيل، فضلا عن مواكب لوجستية للتحالف الدولي، في هجمات غالبا تنسب إلى جماعات موالية لإيران.

وسوم :