وفاة الأمين العام للجبهة الشعبية الفلسطينية في دمشق بعد صراع مع المرض

توفي الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة ومؤسسها أحمد جبريل الأربعاء في دمشق عن عمر ناهز 83 عاماً، وفق ما أعلن الاعلام الرسمي السوري.
وأكد صديقان لجبريل لوكالة فرانس برس وفاة القيادي الفلسطيني بعد معاناة مع المرض في أحد مستشفيات دمشق التي تربطه بقيادتها علاقة وطيدة.
ولد أحمد جبريل، عام 1938، وهو سياسي وقائد عسكري فلسطيني يحمل الجنسية السورية، وهو مؤسس الجبهة الشعبية- القيادة العامة، بحسب موقع (ويكبيديا).
أحمد جبريل، مناهض لاتفاقية أوسلو، أسس جبهة التحرير الفلسطينية، عام 1965، وفي العام 1968 انضمت جبهة التحرير بقيادته مع حركة القوميين العرب وزعيمها جورج حبش وابطال العودة بقيادة وديع حداد تحت اسم موحد وهو الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وبعد عام انفصل عنهم أحمد جبريل لأسباب لوجستيه دون أي نزاع داخلي ليحمل اسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة.
يعد جبريل من القادة الفلسطينيين القلائل الذين لهم تكوين عسكري، وفصيله يعد من أكثر المراهنين على المقاومة المسلحة، وابنه جهاد اغتيل سنة 2002 في لبنان في انفجار اتهمت إسرائيل بتدبيره.
 
 من جهته قدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأربعاء، تعازيه في وفاة أحمد جبريل، أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة، الذي توفي بالعاصمة السورية دمشق.
وقالت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية “وفا”، إن الرئيس عباس قدم تعازيه في وفاة القيادي الفلسطيني (83 عاما)، لكلا من الأمين العام المساعد للجبهة طلال ناجي، ونجل المتوفى بدر جبريل.
وقال قيادي في الجبهة للأناضول، مفضلا عدم نشر اسمه، إن جبريل توفي بمستشفى “دمشق”، مشيرا لـ”تدهور مستمر في حالته الصحية منذ 3 شهور”.
ورجح المصدر، أن تُجرى مراسم تشييع المتوفى الخميس في مقبرة مخيم “اليرموك” جنوبي دمشق.

وسوم :